الجمعة، أبريل 27، 2007

رقابة بعد ؟


محل "فيرجن" في المارينا مول، تم إغلاقـــــة ( بالشريط الاحمر) يوم امس الخميس ، بأمر من وزارة الاعلام في الكويت ، دون معرفة للأسباب حتى اللحظة ،، أحد عنده خبر ؟
ويا رقابـــــــــــة يا
****
زايرتني حالة حنين للاستماع لأم كلثوم بشكل غريب في الاختيارات، يعني مو الاختيارات الاكثر شعبيــة عن الناس السّمّيعة ، مادري شسالفة .. انما الاغرب أن أحضر طبخة بينما استمع لــ الاطلال بقمة النشوة ..يبدو أن الذوق العام يمر بمواسم "سماعية" على كل الاصعدة ..
شنو تسمعون هالايام؟

السبت، أبريل 21، 2007

من كل قُطرٍ، أغنية


ساعات، ينتابني شعور بالتشتت، يشبه حبّات الـ "بزلز" في الصورة، كل شيء موجود، متوفّر، لكن المثيرات كثيرة بحيث تخربط أيامك وتجعلنا دون ترتيب، خصوصاً إن كنت تنتظر أمراً ما بصبر فارغ حتى تبدأ بالملل منه، لا فكرة محددة لدي، لكن على"طاري" التشتت و"الخرابيط" ، احببت اشرككم بتناتيف، ومن كل قُطر أغنية ، كما يقال
قبل مدة وصلني مكتوب في المكتب، كعادة الاخوة المراسلين من خارج الكويت لـ جريدتنا الموقّرة، فتحت الرسالة الصغيرة وكان فيها هذا النص تماما
:
الى الأخت العزيزة فلانــة
رجاءاً نشر هذا الكتاب
إنها علظمــة عضيض الوميض،أنا وهــي والأرض لا في الحضيض، ظلال مضيئة وارفـة لروايــة شوامل القريحة، ففيض الخاطر يعطر بالروض الخاطر، نادت هل أنت حقيقة الإنسان أم إنسان الحقيقة؟
لا يخفى علينا جزلكم العربي
الامضاء
فلان الفلاني
اللي يفهم شي، يخبّرني...لأني قرأتها ما يقارب الـ 20 مرة، وصعدت لمستواه ونزلت عن مستواه ومافهمت، شنو اللغز ؟
****
اليوم ، تمام السابعة والربع صباحاً، ادرت مؤشّر الراديوعلى محطة الغناء العربي/ الكويت، كانت ماجدة الرومــي تصدح بنزق طفولي : طيري طيري ياعصفورة أنا متــلك حلوة صغيّورة ! كم من النبش في ايام الطفولة تسببت به هذه الاغنية صباح اليوم؟ يكفيني شعوري بأني كنت مُشرقة أكثر من أي صباح.. ا
حنّ لتك الأيام، لكن لكنت عدّلت الكثير مما فُرض عليّ حينها، نقدر ؟
****
إضاءة بعيدة
حوار صغير مفعم بالطفولة أيضا، دار بيني وبين شروق وعالية.. تذكرون الــ كــَلْكيتُوسْ؟

الخميس، أبريل 12، 2007

شوية تفاريح ماتضُرّش


عادة وحينما يكون رأسي ممتلئاً بالافكار والاعمال المُكدّسة من هنا وهناك، شيء يخص العمل، وآخر يخص اهتماماتي الخاصة كالقراءة والكتابة،وبعض المشاوير هنا وهناك، ولخبطة الاجواء والطقس التي نعيشها من اسبوع بـ عدم استقرار يشمل حتى الوضع السياسي ، فالبلد على صفيح ساخن، بشكل ما.... عادة في غمرة كل هذه التراكمات تبزغ من حيث لا أدري تساؤلات عجيبة غريبة، ورغم ان الموضوع هذا تم تناوله ضمن نطاق الهستيريا مع صديقين هم بمثابة الروح من الجسد، لكن الموضوع ذاته يبقى محل التداول والتأويل من خلالكم ايضا.... فصديق حميم، أسرّ لي بهاجس قديم بالمصادفة ان شخصية "نعمان" التي اخذت شوطاً طويلا من طفولتنا وتعلّقنا - لا ادري على ماذا -من خلال مسلسل افتح يا سمسم، الذي يعرض ايام الجمعة ظهراً بعد حمّام المدرسة المُقَدّس آنذاك، ان هذه الشخصية، هي اول ما جرح طفولته، فهو الى اليوم-ناهز عمره اوائل الثلاثينيات، يتساءل عن ماهية هذه الشخصية؟ وماذا هو "نعمان" ؟ ومن يكون؟ وعن ماذا يعبّر؟ والاهم ...ما الذي جعلنا نتعلّق به؟
العودة الى الماضي الاصفى، احيانا يكون ضرباً من اللذة والجنون، شرايكم؟
****
للمهتمين من بني البشر المُثقفين
ُتقيم رابطة الادباء في الكويت،مؤتمراً صحفيا للمخرج المسرحي الكويتي سليـــمان البسّام، وذلك تمام السابعة من مساء يوم السبت 14/4/2007، في مقر رابطة الادباء في العديلية،الدعوة مفتوحة لتبادل الحديث عن عمله ، المسرحي القادم "ريتــشارد الثالث" مأساة عربية، الذي سيتم عرضه بتكليف من الفرقة الملكية الشكسبيرية وذلك بمناسبة الدعوة الموجهة إليه من قبل مهرجان أثينا المسرحي والمقام في العاصمة اليونانية،،، الدعوة مفتوحة للصحفيين والمهتمين والنقاد
فأهلا بكم
****
نكشة صغيرونة :
حينما يتحدث "مبدع" ما، فيقول من على المنصة وهو بكامل قواه العقلية : أنا في كتاباتي الادبية، لا يهمّني الفَهم.. كيف حينها يمكنه أن "يفلسف الأخلاق" ؟

الاثنين، أبريل 02، 2007

حريتنا، نريدها، 36


المادة 36 من الدستورحرية الرأي والبحث العلمي مكفولة، ولكل إنسان حق التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو غيرها وذلك وفقا للشروط والاوضاع التي يبيّنها القانون
ولأجل هذه المادة الواضحة التي كفلها لنا دستورنا ،يجب أن نتحرّك بشكل جدّي ومدروس وواع ٍ، لأجل إعادة وضع حرّياتنا في مكانها الصحيح، بعدما "حاصرها" طيور الظلام في كل مؤسسات الدولة، منــّا/منّي/منكم... رسائل يجب توجيهها بــ قدرتكم التي ما خذلت "الكويت" والتي عهدناها في تحرّكاتنا الاصلاحية التي توّلت الفســاد في العام الماضي وحصدنا نتائجها بإقرار الدوائر الخمس، بعزيمتنا التي لا تكلّ... منكم، منا جميعا رسائل الى من يعنيهم الامر في كل الجهات في الدولة، اولئك ممن يُعد "قلمهم" هو مشعل الطريق وأداة التنوير ، كل من موقعه وبصوته وبإرادته ليستحثّهم لهذه الحملة الرافضة لــ تكميم الافواه عمداً ، منا/منكم ,,منــّي الى
:
المُدوّنون/أصواتنا الباقية
رابطة الادباء في الكويت
جمعية الصحفيين
الصحف اليومية والدورية والمجلات
المطابع ودور النشر
المسارح
المعاهد الفنية
جمعية الفنون التشكيلية
جميع القوى الطلابية
.وكل العقول الواعيـــة في الكويت
ليعلو صوتك
لا لتكميم الافواه
لا لحجب حرية التعبير
لا لقمع الحريّات

حرّياتنا، نريدها،نستعيدها

اللوحة المرفقة من أعمال النحات الكويتي ســامي محمــد