الثلاثاء، يونيو 24، 2008

بالحب يكبر .. وطننا





ســــــــجّل اسمك


وكن على قدر المسؤوليــــة عمليــاً









رمز لللأغلبية "الصامتة"


ولـــن نظـــل صامتين!


* * *


عشــــــانك يا وطن وأكثر ..


الأحد، يونيو 22، 2008

المعنى في قلب الــ شـــاعر .

تحديـــــــــــــــــــث
لنتجمع لأجل برلمان يحمى حرياتنا الشخصيه والمدنيه
.
وذلك غــــــــــــــــداً/الثلاثاء 24-6-2008
.
من الساعه 8 الى 10 صباحا أمام مجلس ألأمه
_________
وبدون تحلطم وبدون تنظير
ودون السؤال عمّن يُنظم التجمع، إن كنت مؤمناً بالحريات بالمجمل وبمجتمع مدني حُر
احضــــر و وسّع صفوف المشاركين
______
نحتاج جاهيــن "كويتي" ..وحقيقي!



يقول الشاعر المبدع صلاح جاهين في رباعياته:

يا عندليب ما تخافش من غنوتك
قول شكوتك واحكي على بلوتك
الغنوه مش ح تموتك وإنما كتم الغنا هو اللي ح يموتك
وعجبي!!!
* * *
ولأن علاقتــــي "خاصة" جدا بـــ "نوح" سلام الله عليه، لكم هذه أيضا

نوح راح لحاله و الطوفان استمر
مركبنا تايهه لسه مش لاقيه بر
آه م الطوفان وآهين يا بر الأمان
إزاي تبان و الدنيا غرقانه شر
عجبي !!
* * *

أنا قلت كلمة و كان لها معنييـــــــــن
كما بطن واحده و توأمين زي وشين
لو دنيا شر.. التوأم الخير يمـــــــوت
لو دنيا خير .. الشر ح يعيش مــنين
عجبي !!
و عجبـــــــــــــــــــــــــي على الكثير
والــ "حِدِءْ يفهم" بالمصري الجميل!
وهذه لكم لأنها مزاج هذين اليومين

الأربعاء، يونيو 18، 2008

إيميل أعمــــــــــــــــــــــــى

إيميــــل أعمى التفاصيل وصلني، هذه آخر "مقترحات" الجماعة إياهم "الدينية" و يا إلهي كم سيحتمل الدين؟!
* * *


بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ............ ......... وبعد،
قفـــــي أخـــــتي ,,,, لا تنمصــي حاجبـــــك ؟؟ اياكِ وفعل ذلك !!! اقرأي ماكتبته لعله يلامس قلبك فتعلــني التوبه الان !
يقــول الرســول صلــى الله عليــه وســـلم لعن الله النامصـه والمتنمصــه حديث وقــفت عليه كثيرا وانا اتأملــه وأتسأل ؟ مالحكمـــه من تحريم نمص الحاجــب (( مع ان شكل الحاجب يؤثر بشكــل الوجه وجماله ))مع العلــم اني متيقن من ان هنــاك حكمه .. فمثلما حرم ربي الخمــر لانه يذهب العقل ... ومثلما حرم الزنا لتخالط الانساب وانتشار الفاحشه .... ومثلما حرم لحم الخنزير ... وغيــره فإن هنـــاك حكمـــــه من تحريم نمص الحاجب ,,, فبحثت لعلــي ان اجد الجواب فأقنع بــه المقربات مني من الاخــوات ... ممن تنمص حاجبها وهي مصره على ذلك غيــــر مباليه بقول النبــــي انها ملعــــــوووونه المهـــم .. جاءتنا الاخت الواعظــه في مستشفى (( حسين مكي جمعه ))المتخصص بأمراض السرطان في الكويت ....... وذلك في يوم الثلاثاء الماضي فقالت لـنا في محاضره ألقتها في مستشفى أخــر كانت والدتي ترقد فيه........تقــــول :: ألتقيــت مع احد الاطبــاء المتخصصين في علاج سرطان الثدي في ذلك المستشفى الذي اعمل به كواعظــه.... فـــ دار بيني وبينه حوار عن علاقة النمص بالسرطان فقال :: إن لسرطان الثدي علاقه وثيقه جدا'بــ نمص الحاجب ,, حيث ان نمص الشعره الواحده من الحاجب يؤدي الى تجمد الدم وتأكسده في مكان الشعره ومن ثم نزوله بــعد مده وعن طريق خلايا تؤدي مع مرور الوقت ومع تجمع العديد من نقاط الدم الناتجه عن النمص تؤدي لتحـــــول هذه الخلايا .. لخلايا سرطانيــه تسبب مرض (( ســــرطااان الثــــــــــدي )) اعاذنا الله من ذلك ويقول هذا الطبيب ان الخلايا تلك لاتتحول في وقت النمص انما تتحول بعد مرور السنوات عليهــا هــذا ماسمعته من الــواعظــه .. وعاهدت نفسي ان انشــــــره والاقربون اولى بالمعروف انتم اخــواتي اولى الناس بالنصيحه لاني احبكــم في اللـــه اقرأوها ولتعلــن من هي نامصــه لحاجبها التــوبه (( فورا )) اتباعا لامرالله الذي نزل على لسان محمد (( الذي لاينطق عن الهــوى )) ثــم ابتعادا' وتجنبا'لهذا المـــرض المخيف نسأل اللـــــــه الســــــــلامة والعافيـــــــــــه إنها إشارات تحذير وصيحات نذير يطلقها الأطباء: أن أفيقي أيتها النامصة قبل فوات الأوان.. وصدق الله .. سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق . فصلت، الآية: 53
مـــــــع العلـــــــــــم ::أن شــــرع اللـــــه لايقتضــــي منا معـــرفة الحكمـــه من الامـــر قبل الامتثال لــه .. وبذلك اوصيكــم ونفسي بنشر هذا المــوضـــوع بين الاهــل والاصدقاء وان نتعاهد على الامــر بالمعروف والنهــي عن المنكـــر لقــوله تعالــــى ولتكــن منكم امة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهــون عن المنكـــــر فمهمــة الدعوة ملقاة على عاتقنا كلــنا كمسلميــن والامـر بالمعروف والنهــي عن المنكــــر من اهم امور الدعــوه ..نـــسأل اللـــــــــه الاخلاص بالقـــول والعمـــل,,, وان نكون ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه ,,,, ونعــوذ بالـــله ان نكون ممن يستمعون القول ويصرون على ماهم فيه .....كمــا أسأله سبحانه ان يغفرلي ولكـــم ويعفو عنا انه ولي ذلك والقادر عليـــه وجــزاكم اللــــه عنـــي كل خيــــر
__
بداية طالبان... مبروك عليكم
ولمن لايعرف، فليقرأ روايــــة "لطيفة" البنت الافغانيــــة التي دونت "آلامهم" عبر رواية تقص فيها ما لا يصدق من اعمال طالبان... ابسطها انهم "منعوا" صالونات التجميل النسائية لأنها "حـــــــــرام"، ومنعوا "سخان الماء الذي يطلق صفير كعلامة على الغليان لأن الصفير موسيقى"،ومنعوةا تربية "العصافير" لأنها "تغرّد".. ومنعوا "إشعال الضوء في أيه غرفة/بيت بعد التاسعة مساءً" .. و .. و.. كثير
تحركوا!

السبت، يونيو 14، 2008

يالله لنبدأ !


بدلا من اللطم والنواح .. هيا بنا لتبدأ تحركاتنا الفعلية الرافضة لتقييد الحريّات تحت أي مســـمى كان..
غداً..
الأحد ..
في رابطــــة الأدباء / العديلية
تمام الســــــــــــــابعة مســـــــــــــــــاء
لـــقاء جماهيـــري رافض لــ تقييد الحريّات، وللتأكيد على مجتمع مدني حـــر، لنكن معاً، ويداً بيــد للمحافظة على حرياتنا من الوصـــاية ،، سيكون د. أحمد البـــغدادي و الاستاذ الكاتب أحمــــد الصراف .. وعدد من الناشطين السياسيين والتجمعات والافراد..
لنوحّد كلماتنا ومطالبنا ونصون حقوقنا ودستورنا من العبث ..
لنتشارك جميعا، لأجلكم.. لأجل الوطن.
رابطة الأدباء.. السابعة مساء يوم الاحد 15 من يونيو 2008
على محبـــة الكويت نلتقي

الثلاثاء، يونيو 10، 2008

ستنتهون حرقاً




... وإذ لا ظواهر دخيلة في الكويت، سواكم.
"الحربش" و "الطبطبائي" و"هاااايف" .. ثلاثي أضواء المسرح هذا الفتــرة ـ كما يبدو ـ إذ يُطل علينا بين "دور انعقاد" و آخر، نماذج جديدة ما بين " سلف وأخوان" يتبارى كل منهم في استخدام اللون "الأسود" لــ يلوّن حيواتنا بالشكل الذي يريد، ويتفنن "المدّ الديني" الذي "غزا" البلاد قبل "العِباد" ـ ببركات تصويت شعبنا الأبــــــــــــــي ـ في تقليص الحريّات والعبث بــ "دستور" البلاد، بــ عنجهيــــة تنطلي على "كثيرين" فلا أقوى/أرهب من مفاهيم "عذاب القبــر" و "الحية التي تسألك عن صلاتك" و "بيوت الذهب والمرجان واللؤلؤ" و لا ننســـــى "حور العين" إذ يدفعون بــ أرواح "الشباب المغيّبين" طمــــــــــــعاً بــ الفوز بــ حوريات الجنة و شيء من "الولدان المخلدون" ....
نوابنا ..
بل نوابهُم التعساء ، فأنا ما اخترتكم لتمثيلي في البرلمان .. أيها المزيج من ألف فشل.. ايها السلف والاخوان، وحدكم "الظواهر الدخيلة"، وحدكم ستنتهون حرقاً كما في "عصر الكنسية" ....
سيحدث أن يُحجّمون هم وآرائهم وسيطرتهم وفكرهم ـــ فقط ـــ إن تكاتفنا وحمينا "الكويت" الحقيقية من هؤلاء التعســـاء/المفلسون...أما وقد فات الآوان وتم اختيارهم ـ كما أظن ـ بالتصويت، آن الوقت لتحجيم سيطرتهم، بالتحرّك الحقيقي والفاعل ضدهم، هي الإرادة الشعبية التي تـــهز الدول، هو "الرفض" لما يُملى علينا ويحدد مساحات تحركاتنا .. فــ اليوم يرسمون خارطة حيواتنا ، وغدا .. نستعد لنرتدي السواد،ونمنع من الخروج من المنزل، ونُضرب في الشوارع من "فريق حماية الاخلاق" و لانملك حتى أن نصرخ..
لنكن فاعلين.. لأجل أبنائنا و مستقبلهم..
فــ البلد التي تُلغى فيها الحريّات ـ ولو بشكل متدرج كما يحدث ـ لن تكون في يوم من الايام "منارة للإبداع"، ولن تكون "بلد سياحية" و لن يكون هناك سوى التخلف ....
"حربش و هايف و غيركم ..." انتم الظواهر الدخيلة ، وستنتهون.
* * *
وسنظل نغني
***

الثلاثاء، يونيو 03، 2008

في فمـــــي ماء







1
“إنني مجرد نقطة خلاص في بحر المعاناة”

الأم تيريزا

2

من المواقف الجليلة للأم تيريزا أنها عند استلامها جائزة نوبل للسلام حرصت على ارتداء الزي الهندي المتواضع الذي كانت دوماً ترتدية في حياتها، وهو عبارة عن ساري هندى أبيض اللون موشى باللون الأزرق، ويبلغ سعره دولاراً واحداً. كما أنها طلبت إلغاء العشاء التقليدي الذي تقيمه لجنة جائزة نوبل للفائزين، وطلبت ان تعطى المبلغ لتنفقه على إطعام 400 طفل هندي فقير طوال عام كامل، وعندما حصلت على جائزة نوبل للسلام كان تعليقها:
“إنني لا أستحقها”، ولكنها وهبت قيمتها المالية للفقراء قائلة: “إنها منهم ولهم”.

3
يستوقفنى كثيراً مدى الغرور الحادث في الأوساط الأدبية والفنية عند تتبعي لحوارات الكتاب والكاتبات، أو ما يتم تداوله في الانترنت من مقالات ومتابعات لأخبارهم ونشاطاتهم، لنشهد حجم التهاويل والمقدمات والاستعراضات المخجلة، وكلما مضى الوقت بنا لحظنا تفاقم الأمور، بل تعديها للحد المحتمل من المكابرة ونفاق الذات والنرجسية والأستذة، حتى يكاد “الأيجو” أن ينفجر بغتة وهم يستعرضون وهم الأمجاد والبطولات برفقة شلة من المنافقين والمطبلين لانتصاراتهم، لنتساءل كل هذا من أجل أبيات شعرية، أو صدور ديوان شعري، أو دعوة لحضور مهرجان.

4
القلب النقي هو اسم بيت الأيواء للأطفال المشردين في كلكتا والذي استطاعت الأم تيريزا بقيمة الجائزة “190 ألف دولار” أن تفتح أبوابه لاستقبال آلاف الأطفال.
تشكل سيرة الأم تيريزا درساً لا يستهان به لتلقين العالم كله معنى التواضع أمام إبداع الله والحياة، التواضع أمام المحبة غير المشروطة، وأن حقيقة الإبداع لا تتجلى بالسعي وراء أوهام المجد والجوائز، بل بحضور الحس الإنساني تجاه عذابات الناس، ومحاولة رفدها بالرحمة والعطاء، لذا لم تتخل عن شرطها الإنساني ذاك أمام لجنة جائزة نوبل، ولم تهتم بالمأدبة بل بمئات الأفئدة المنطرحة على أرصفة الهند وهي تفترك كبدها من الفقر والجوع.

5
هكذا ترسل لنا كلماتها النقية كما الصلوات:
- “الناس جياعٌ إلى كلام الله الذي يؤتي السّلامَ، والوحدةَ والفرحَ. ولكن لا يسعكَ أن تُعطي ما لا تملِك. ولذلك يتحتمُ عليكَ أن تعمقَ فيكَ حياةَ الصّلاة. كن صادقاً في صلواتك، والصدقُ كامنٌ في التواضع.
- التزام الصمت الداخليّ ليس بالأمر السهل، ولكنّه جهدٌ لا بد منه. غير أننا، في الصّمت وحده، نكتشف قدرةً جديدة.
- تذكّر، قبل أن تتكلّم، ضرورة الإصغاء، وحينئذٍ فقط، من أغوارِ قلبكَ المزدهر يمكنكَ أن تتكلّم، وسيسمعكَ الله”.

6
في مدينة “سكوبي” ولدت الأم تيريزا في 27 أغسطس/آب عام ،1910 بدأت طريق النور وهي في الثامنة عشرة عبر انضمامها لإرسالية “أخوات لوريتو” وهن جماعة من الراهبات الايرلنديات، وبعد شهور من التدريب في دبلن ارسلت الى الهند.
كرست جل وقتها للخدمة في أفقر الأحياء في كلكتا، “لقد توسعت الإرسالية الخيرية التي أنشأتها الأم تريزا، وباتت تضم 570 مركزا لخدمة المرضى والفقراء حول العالم، تتولاها أساسا 4500 راهبة، إلى جانب أخوية تتألف من 300 عضو، إضافة إلى ما يزيد على مائة ألف متطوع يعملون كلهم في مراكز تتولى العناية بمرضى الإيدز والبرص وسواها من الأمراض المعدية وغير القابلة للشفاء. إضافة إلى إطعام مئات الآلاف من الجائعين والعاجزين، ومراكز للرعاية الاجتماعية ومآوي الأيتام”.
قبل أن تموت في 5 سبتمبر/أيلول عام 1997 استطاعت أن تحقق حلمها الذي اعلنته حين تلقيها الجائزة والكامن في:
“العناية بالجائعين والعراة والمشردين والعاجزين والعميان والمنبوذين. كل هؤلاء البشر الذين يشعرون بأنهم غير مرغوب فيهم أو محرومون من العناية والمحبة. أولئك الذين يعتبرهم أفراد المجتمع عبئا عليهم فيتجنبونهم”.

***
هذا المقال كتبته الصديقة الشاعرة البحرينية الجميلة/النقية : فــــوزية السندي
ارسلته عبر الايميل لــــــي بعد أن نشرته جريدة الخليج الإماراتيـــة يوم السبت 7 من يونيو 2008
وإذ احببته جدا، اردت مشـــاركتم فيه


لكم وعليكم الســـلام